Facebook page

 
 

 

 

 

 

Map

حساسية الأطعمة

يمكن أن تعتبر بعض المواد الغذائية لدى بعض الأشخاص كمادة غريبة عن الجسم فتؤثر على الجهاز المناعي مما يؤدي إلى بروز رد فعل تحسسي تجاهها. تقدر نسبة انتشار حساسية الأطعمة ب 1 % من الأشخاص لكنها تصل إلى 3 % لدى الأطفال.

يعد انتشار أمراض الحساسية على المستوى العائلي إضافة إلى التنويع الغذائي المبكر عوامل من شأنها أن تبرز و تطور الحساسية الغذائية على عكس الرضاعة الطبيعية التي تمثل عاملا وقائيا ضد هذه الحساسية.

تتغير أعراض حساسية الأطعمة من مريض إلى آخر : تورم في الشفتين و اللسان والوجه أو الحلق (وذمة وعائية)، شرى ، طفح جلدي ، حكة ، اكزيم ا، إسهال ، قيء ، آلام في البطن ، التهاب في الأنف ، صعوبة في التنفس و صدمة مع خطر الموت المفاجئ.

    

فتاة تبلغ من العمر 7 سنوات تعاني من حساسية لعديد الأطعمة polyallergie.                     شرى مع حساسية  لبذور عباد الشمس

        

طفل عمره 7 سنوات، مع تورم في الشفتين و طفح حول الفم بعد تناول  الآيس كريم بالبندق       التهاب الجلد حول الفم والتهاب الشفة مع حساسية للحليب

 ما هي الأطعمة الرئيسية المسببة للحساسية؟

إن تناول أي طعام بإمكانه أن يسبب الحساسية لكن من أهمها:

-       حليب البقر و بيض الدجاج عند الرضع

-       حليب البقر و بيض الدجاج و الفول السوداني عند الأطفال

-       غلال البحر و السمك و الفول السوداني و الخوخ عند البالغين

كيف يتم تشخيص حساسية الأطعمة؟

يكون التشخيص موجها من خلال طرح أسئلة تفصيلية للمريض و يتم تأكيده عبر إجراء اختبارات إضافية

اختبار وخز الجلد : يتم فيه استخدام الأغذية الطبيعية و تكون نسبة مصداقية هذا الاختبار جيدة جدا.

            

ختبارات وخز إيجابية للأبيض  وصفار البيض عند رضع مع التهاب الجلد التأتبي مستعصي ا لعلاج.       ااختبارات وخز إيجابية لدقيق القمح لطفل ذو  3 سنوات يشكو من إسهال مزمن. 

 

                        

مريض ذو 34 سنة بدون  سابق مرضي اصيب بصدمة حادة مع  اختبارات الجلد للعسل إيجابية.         اختبارات الجلد إيجابية للحم العجل والضأن الخام لكن سلبي للمطبوخ. 

 

           

اختباراستفزازي شفوي للحليب  إيجابي بعد حوالي 10 دقائق من تطبيق 5 قطرات من الحليب  حول الفم. 

اختباراستفزازي شفوي إيجابي للخوخ

 في الحالات التي تكون فيها ردود الفعل التحسسية متأخرة، ينبغي إجراء اختبار الأطعمة عبر الرقع الجلدية.

إتباع نظام غذائي باستبعاد ثم إعادة تناول الأطعمة: يتم اجتناب الأطعمة المشتبه في تسببها للحساسية لمدة أسبوعين، يجب أن يكون ذلك مقترنا في حال وجود حساسية لهذا النوع من الغذاء بزوال الأعراض. إعادة تناول هذا الغذاء ثانية ينجم عنه ظهور الأعراض مجددا.

في الحالات المتقدمة، لا تتم هذه العملية إلا تحت إشراف طبي صارم و في مركز مختص.

اختبار الاستفزاز الشفوي: يتمثل في وضع قطرة من المادة المؤرجة قرب الطرف الخارجي للشفة. يعد بروز احمرار قرب الفم أو في الخد دليل على وجود الحساسية دون الحاجة للمرور لاختبار الاستفزاز عن طريق أكل أو شرب المادة المؤرجة.

اختبار الاستفزاز عن طريق الأكل أو الشرب:

في هذا الاختبار يتناول المريض الطعام المشتبه به و ذلك تحت إشراف طبي صارم و في مركز مختص وفق بروتوكول محدد و متغير حسب نوع الطعام و يتم تأكيد التشخيص في صورة ظهور أعراض الحساسية.

اختبار RAST :

هو اختبار دم يتم إجراؤه للبحث عن أجسام مضادة خاصة. إلا أن مدى مصداقية هذا الاختبار تقل بكثير عن مصداقية الاختبارات الجلدية أو اختبارات الاستفزاز.

تطور الحساسية الغذائية:

الحساسية الغذائية عادة ما تكون نهائية ما عدى الحساسية لبروتينات حليب البقر و بيض الدجاج التي تختفي بين سن 18 شهرا و السنتين.

كيف تتم الإحاطة بالأشخاص الذين لديهم حساسية الأطعمة؟

أفضل علاج لحساسية الأطعمة يكون وقائيا أي الإخلاء الكلي للغذاء المؤرج.

يجب أن نكون حذرين من المواد المثيرة للحساسية المتخفية في الأطعمة الأخرى و من هنا تأتي أهمية عدم تناول الغذاء الذي لا نعرف تركيبته و قراءة مكونات المنتجات الغذائية المصنعة من قبل الصناعات الغذائية.

يمكن محاولة إزالة التحسس لحليب البقر أو بيض الدجاج لدى الأطفال الذين يعانون من استمرار الحساسية لنوع منهم وهذا بعد تجاوز السن الطبيعية للشفاء. ينبغي على المريض حمل بطاقة حساسية تنص على نوع الحساسية وحمل حقيبة طوارئ بها الأدرينالين تمكن من تجنب ردود فعل خطيرة قد تكون قاتلة.

Twitter icon
Facebook icon
Google icon
StumbleUpon icon
Del.icio.us icon
Digg icon
LinkedIn icon
MySpace icon
Newsvine icon
Pinterest icon
Reddit icon
Technorati icon
Yahoo! icon
e-mail icon